النمل ماتابيل الأفريقي (Megaponera analis) يعالج رفاقه المصابين

قد يبدو النمل مستهلكا، خاصة عندما تتكون المستعمرات من الآف الأفراد. لكن نمل ماتابيل الأفريقي (Megaponera analis) يبذل قصارى جهده لإنقاذ زملائه المصابين في ميدان المعركة.
نمل جنوب الصحراء الكبرى لديه نظام غذائي صارم فهو يتغذى على النمل الأبيض فقط، وبعض الأفراد يتعرضون لإصابات عندما يقومون بغارات للقبض على الحشرات وقتلها .

في العام قبل الماضي، وجدت دراسة أنه بعد كل غارة، يحمل نمل ماتابيل رفاقه المصابين بجروح غير مميتة وتعود بها إلى العش .

أظهرت دراسة جديدة مؤخرا أن بطولتهم تمتد إلى أبعد من ذلك. حيث قام العلماء بحفر ستة مستعمرات لنمل ماتابيل الأفريقي ونقلوها إلى المختبر. وقام فريق العمل بإحداث إصابات  تجريبية عند بعض النملات عن طريق قطع اثنين من أرجلها ، مما أدى إلى قيام بعض الأفراد الأصحاء في العش بنقل هؤلاء الأفراد إلى العش الاصطناعي للمستعمرة.

بمجرد الوصول إلى هناك ، قام الافراد الاصحاء بتنظيف الجرح المفتوح بافوههم لمدة تصل إلى 4 دقائق في كل مرة ، معظم النملات  تم عالجها – 90٪ – نجوا واستطاعوا أن يعيشوا لمدة 24 ساعة، ولكن نجا 20 ٪ منها فقط عندما عزلها الباحثون وأبقوها بعيدة عن العش لحمايتها من الأفراد السليمة التي تعمد على قتلها فيما لو بقيت مصابة.

ليس من الواضح ما يتم فعله أثناء عمليات الإسعاف بالضبط، لكن يعتقد الباحثون أن النمل يزيل الأوساخ ويطبق مواد كيميائية مضادة للميكروبات على الجروح للحماية من العدوى.